08-03-2017

مهرجان طيران الإمارات للآداب 2017 يرحب بالمؤلفين في دبي

دبي، 7 مارس 2017:        

أقام مهرجان طيران الإمارات للآداب اليوم حفل الترحيب الرسمي بضيوفه من الكتّاب المشاركين في متحف الاتحاد الذي افتُتِح مؤخراً.

وقد استقبلت الفعالية الخاصة،”رسائل محبة خاصة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة”، من معظم الكتّاب الـ 184 المشاركين في المهرجان، وقد اغتنم الكتّاب الذين حضروا فرصة تواجدهم في متحف الاتحاد التاريخي للقيام بجولة والتعرف على تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتضمن الحفل مأدبة عشاء اشتملت على أطباق من الأطعمة الإماراتية التقليدية، وقد استمتع الجميع بسماع الإماراتيين والوافدين وهم يتحدثون عن ذكرياتهم وحكاياهم ضمن رسائل محبة  لدولة الإمارات.

وقد رعى الأمسية شريك المهرجان هيئة الثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بالتراث والفنون والثقافة، أما مأدبة العشاء فقد كانت برعاية مطعم سيفن ساندز، المتخصص في المطبخ الإماراتي.

وقد حضر الحفل سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، ونائب رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة الإمارات للآداب، وألقى معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان،عضو مجلس الوزراء وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي محمد المر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، كلمات هامة، ورحبا فيها بالكتّاب الزائرين.

واحتفاءً بعام التعاون في مجال الإبداع بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، تم اختتام الأمسية بكلمات للمتحدثين، من الذين يعيشون في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تجاربهم الشخصية، فتحدث سلطان القاسمي، الكاتب الإماراتي ومعلق وسائل الإعلام الاجتماعية، وعلي مصطفى، المخرج الإماراتي، مخرج ومنتج “مدينة الحياة “، وفاطمة المري، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة التعليم المدرسي في دبي لدى هيئة المعرفة، وأليسون كولينز، مؤسِسة معرض المجلس في منطقة الفهيدي التاريخية، وجوليا جونسون، مؤلفة أدب الأطفال، والسيدة أودري فلاناغان، زوجة الراحل السير موريس فلاناغان، الذي شغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات، والدكتورة رفيعة غباش، رئيسة الشبكة العربية للمرأة للعلوم والتكنولوجيا ومؤسِسة متحف المرأةوقد قدمت الأمسية السيدة شهناز باكرافان، وهي من داعمي المهرجان وفعالياته.

وقت عقبت السيدة إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية، وذكرت ” إن متحف الاتحاد هو المكان المثالي لمثل هذا الاحتفال الرائع، موضوع مهرجان هذا العام ” الرحلات “، وللرحلات تشكلات عديدة في نواح كثيرة ، وفي هذا المكان الرائع تجسدت رحلة دولة الإمارات العربية المتحدة، الرحلة التي انتقلت بها إلى ما نراه حقائق مذهلة. وهذه هي دبي المدينة العالمية التي تفتح ذراعيها للمؤلفين العالميين والإقليميين لتبادل الأفكار وتشاطر الثقافة والمعرفة، وقد زاد في سحر أمسيتنا التقاء الشرق والغرب. وتعلمنا جميعاً عن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، ونتطلع إلى مواصلة القراءة ورحلة التعلم خلال المهرجان هذا الاسبوع.”

وقد تم، خلال الأمسية، منح الدكتورة حصة عبدالله لوتاه جائزة شخصية العام التي يمنحها المهرجان، التي تمنح سنوياً تقديراُ للمساهمات الهامة في مجالات التعليم والثقافة وتعزيز مكانة  المطالعة والأدب. تلقت الدكتورة لوتاه تعليمها في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر والولايات المتحدة الأمريكية، وحصلت على منحة من وزارة التربية والتعليم لدراسة السينما. وكانت أول سيدة تشغل منصب مدير التلفزيون في الإمارات العربية المتحدة ومؤسِسة جمعية المرأة الأولى في دبي.

بعد عملها مخرجة في تلفزيون دبي عادت إلى الولايات المتحدة لمتابعة دراساتها العليا في جامعة أوهايو، والحصول على درجة الماجستير في الإعلام والتنمية، وعلى درجة الدكتوراه في الإعلام في مجال دراسات التواصل الجماهيري والسينما. وقد شكلت رسالة الدكتوراه نفطة تحول في مسيرتها سواء على صعيد انفتاحها على النظريات الغربية (كنقطة انطلاق في متابعة أبحاثها الخاصة) أو على صعيد إتاحة الفرصة للتفاعل مع المثقفين البارزين.

تولت الدكتورة لوتاه مهاماً ومناصباً وأدواراً بارزة في دولة الإمارات العربية المتحدة، منها رئيس قسم الاتصال الجماهيري في جامعة الإمارات العربية المتحدة، وعضو المجلس الوطني للإعلام.

لها العديد من من الدراسات الهامة في مجال التكنولوجيا ووسائل الإعلام؛ وقد فازت بجائزة أوائل الإمارات العربية المتحدة عام 2015.

يواصل المهرجان، التي حققت فعالياته نجاحاً كبيراً في نهاية الأسبوع الأول، من 8- 11 مارس مع المزيد من الجلسات، والمحاور، وورش العمل لجميع الفئات العمرية.

تبدأ أسعار التذاكر من 40 درهماً، وهناك العديد من الفعاليات والأنشطة المجانية للأطفال. ويمكن للجمهور الحصول على التذاكر عبر الموقع الإلكتروني لمهرجان طيران الإمارات للآداب: ((tickets.emirateslitfest.com. أوعن طريق تطبيق دبي مؤسسة الإمارات للآداب (ELF Dubai) ومتجر غوغل بلاي ومتجر أبل ومحلات مجرودي في دولة الإمارات العربية المتحدة. انضموا إلى برنامج أصدقاء المؤسسة للتمتع بمزايا خاصة على مدار العام، من ضمنها  أولوية حجز تذاكر المهرجان،إضافة إلى حسومات حصرية مختارة على رسوم الفعاليات وورش العمل التي تقيمها  مؤسسة الإمارات للآداب، ولدى  مجموعة من منافذ البيع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تجدون المزيد من المعلومات عن مهرجان طيران الإمارات للآداب على الموقع الإلكتروني

يمكن للأصدقاء والمعجبين متابعة كافة مستجدات المهرجان (#مهرجان_الآداب_دبي) على الفيسبوك – تويتر- انستغرام – يوتيوب . وكذلك يمكن متابعة أخبار مؤسسة الإمارات للآداب) الأنشطة والفعاليات على مدار العام  على الفيسبوك – تويتر- انستغرامسناب شات

 انتهى