14-10-2019

مهرجان طيران الإمارات للآداب يعتمد قسائم فعاليات اليوم الكامل ونهاية الأسبوع التي توفر حسماً على تذاكر الفعاليات، وسوف يتمتع من يحصلون على أول 20 قسيمة على حسمٍ بقيمة 50 %من قيمة تذاكر مهرجان

الإمارات العربية المتحدة ، دبي – 13 أكتوبر 2019: كشف مهرجان طيران الإمارات للآداب، الذي يقام في الفترة من 4-9 فبراير 2020،عن فرصة كبيرة للحصول على قسائم الدخول لفعاليات اليوم الكامل وفعاليات نهاية الأسبوع، إذ تتيح هذه القسائم،لأول مرة، فرصة لعشاق المهرجان لاستكشاف جميع الجلسات العامة التي تقدم المتعة الفائقة والفائدة الجمة * طوال إجازة نهاية الأسبوع، مقابل 499 درهماً فقط.

ستوفر قسائم الدخول لفعاليات نهاية الأسبوع 30% من قيمة التذاكر المفردة، ويمكن الحصول على حسم إضافي قدره 20 % لفترة أسبوع واحد، مما يوفر حسماً إجمالياً بقيمة 50%، وذلك ضمن عرض 2020على أول 20 قسيمة تباع قبل 20 أكتوبر.

وقد ذكرت أحلام بلوكي، مديرة المهرجان، بأن المهرجان يسعى لتقديم العديد من الفرص للجماهير لتشجيعهم على حضور الجلسات والاستفادة من ما تقدمه، وقالت: “يسعدنا تقديم القسائم الجديدة لجمهورنا الكريم، إذ أنها توفر قيمة كبيرة، خاصة مع حسومات الحجز المبكر التي تصل إلى 50%  على فعاليات نهاية الأسبوع. وأشعر أنه بمجرد أن نعلن عن الكتّاب والمفكرين والمبدعين المشاركين، سيسارع الجمهور للحصول على قسائم الدخول، لذلك سنقوم بإصدار القسائم بوقت مبكر لمنح جماهير المهرجان فرصة للحصول عليها، والاستفادة القصوى من تجربة المهرجان. إنها فرصة رائعة لتجربة شيء مختلف، واكتشاف كل ما هو فريد وجديد. “

تشمل مجموعة قسائم الدخول على فرصة لحضور فعاليات جلسات نهاية الأسبوع (ليومي الجمعة 7 والسبت 8 فبراير) بقيمة 299 درهماً إماراتياً، مما يضمن حسماً قدره 15% على تكلفة التذاكر المفردة. وهناك أيضاً عدد محدود للغاية من القسائم المتاحة والتي تشمل مأدبة غداء في مطعم   “Anise” في انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي، في مقر مكان فعاليات المهرجان، بتكلفة إضافية، مقدراها 100 درهم.

هذا وسيتم الإعلان عن القائمة الكاملة للكتّاب المشاركين في المهرجان في منتصف نوفمبر، وسيتم طرح التذاكر لجميع الجلسات، ومن المتوقع أن يشارك في دورة 2020 أكثر من 130 كتاباً، مما يجعل مهرجان طيران الإمارات، الاحتفال الأكبر والأفضل في العالم للكلمة المكتوبة، والمسموعة في العالم العربي.

ولابد من التنويه إلى أن عرض 2020، الذي يمنح حسماً إضافياً بقيمة 20% على قسائم الدخول لفعاليات نهاية الأسبوع، سيكون متاحاً لمدة أسبوع واحد فقط، بدءًا من الساعة 12 ظهراً، يوم الأحد 13 أكتوبر، ولأول 20 مشتر.

جميع القسائم “شخصية”ولا يمكن استخدامها من غير أصحابها، وتوفر الوصول غير المحدود لجميع الجلسات العامة لليوم المحدد بالقسيمة، ولا تشتمل قسائم الدخول ورش العمل، والفعاليات الخاصة.

قسائم اليوم الواحد

الجمعة: 299 درهم

الجمعة مع مأدبة الغداء: 399 درهم

السبت: 299 درهم

السبت مع مأدبة الغداء: 399 درهم

قسائم نهاية الأسبوع

قسيمة نهاية الأسبوع: 499 درهم

قسيمة نهاية الأسبوع، مع مأدبة الغداء: 699 درهم

عرض 2020: يجب أن يتم شراء تذاكر نهاية الأسبوع ضمن عرض 2020 قبل 20 أكتوبر، لتتمكنوا من الحصول عليها بقيمة 399 درهماً ولا تشتمل هذه القيمة على قيمة مأدبة الغداء.

بدأت دورة مهرجان طيران الإمارات للآداب الأولى عام 2009، بمشاركة 65 كاتباً، وقد تكللت الجهود الدؤوبة لفريق المهرجان وكل الداعمين من الأفراد ومؤسسات المجتمع المحلي والرعاة والشركاء المؤسسين، طيران الإمارات، وهيئة دبي للثقافة والفنون، ووصل المهرجان إلى مكانته المرموقة التي يحظى بها اليوم، وفي عام 2019، استقبل المهرجان أكثر من 180كاتباً من 40 دولة مختلفة، وتوافد لفعالياته أكثر من 45000 زائر.

وقد غدا المهرجان محط تقدير كبير في دولة الإمارات والمحافل الدولية، لدوره البارز في تعزيز ثقافة القراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة ونشر قيمها وتعزيز دورها في التعليم والتثقيف، لما يحتضنه من برامج التوعية الشاملة التي تسعى لتعليم وتثقيف الفئات العمرية المختلفة، وقد فاز المهرجان بالعديد من الجوائز، وتم اختياره أفضل مهرجان في الشرق الأوسط لثلاث مرات.

وأكثر ما يميز المهرجان العلاقات الوثيقة التي تربطه بكافة شرائح المجتمع، وما يبديه من تفاعل وتجاوب مع تطلعات الجماهير فيما يقدمه، وفي تنسيقه للفعاليات وأوقاتها وتواريخها.

تجدون المزيد عن مؤسسة الإمارات للآداب وحول مهرجان طيران الإمارات على الموقع الإلكتروني

ويمكنكم متابعة أخبار الأنشطة والفعاليات على مدار العام على #EmiratesLitFest لنكد إن-الفيسبوكتويترانستغرامواليوتيوب.

*لا تشتمل قسائم الدخول الفعاليات الخاصة والورش

الختام

للمزيد من المعلومات يرجى التواصل:

ياسمين شراونة +971 52 526 9479 [email protected] رهف عواد +971 55 591 0723 [email protected]

ملاحظات المحررين:

نبذة عن مؤسسة الإمارات للآداب

توفر مؤسسة الإمارات للآداب، وهي مؤسسة غير ربحية، كافة سبل الدعم والرعاية للأدب والثقافة، وتسعى لترسيخ مكانتهما في مجتمع دولة الإمارات والمنطقة، وإيجاد بيئة حاضنة للأعمال الأدبية الإبداعية من خلال البرامج والمبادرات الثقافية المختلفة.

أُنشِئت المؤسسة عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين.

تحتضن المؤسسة وترعى العديد من المبادرات الثقافية والمشاريع على المدى الطويل، وتهدف إلى الارتقاء لتطلعات سياسة القراءة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. من أبرز المشاريع التي ترعاها المؤسسة، جائزة أمناء مكتبات المدارس، وأسبوع اللغة العربية السنوي، وبرامج التعليم على مدار العام، وأندية الكتب ودورات الكتابة الإبداعية، ومن أبرز مبادرات المؤسسة في عام 2016، مؤتمر دبي الدولي للترجمة، وفي عام 2017، مؤتمر دبي الدولي للنشر؛ اللذان شهدا مشاركة دولية كبيرة.

تشرف مؤسسة الإمارات للآداب على تنظيم مهرجان طيران الإمارات للآداب، أهم تظاهرة أدبية ثقافية في المنطقة، الذي تقام دورته القادمة في الفترة (4-9 فبراير) 2019.

مؤسسة الإمارات للآداب

دار الآداب

حي الشندغة التاريخي

ص. ب.: 24506 

دبي – الإمارات العربية المتحدة

www.elfdubai.org

نبذة عن مهرجان طيران الإمارات للآداب  

يُعَدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، إذ يجمع الكتّاب والمفكرين والمتحدثين العالميين والإقليميين من جميع أنحاء العالم.

وقد استضافت دورة المهرجان لعام 2019 ضمن فعاليات برنامجها الرئيس نخبة متميزة من الكتّاب، أبرزهم ديفيد وليمز، جاكلين ويلسون، وسعادة عمر سيف غباش، أنتوني هورويتز، شاشي ثارور، وآخرون، وذلك بحضور أكثر من 45,000 زائراً.

إضافة للبرنامج الرئيس، يوفر المهرجان فرصة استثنائية للأطفال من خلال البرنامج التعليمي الذي أسهم، في عام 2019، في تثقيف وتعليم أكثر من 30000 طالب وطالبة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

يوفر المهرجان، في أيامه المخصصة للتعليم، فرصة للطلاب للالتقاء بكتّابهم المفضلين من خلال زيارات الكتّاب للمدارس. ويطرح كل عام العديد من المسابقات الطلابية، باللغتين العربية والإنجليزية، مما يتيح للناشئين تقديم مهاراتهم وعرض مواهبهم في الشعر والقصص والإلقاء.

يهدف المهرجان إلى تطوير ثقافة القراءة وترسيخ مكانتها لدى مجتمع دولة الإمارات، وقد حصد المهرجان، في دوراته المختلفة، العديد من الجوائز الهامة؛ ومن خلال توفير منصة للمواهب الدولية والمحلية، ما فتئ المهرجان يشكل المشهد الأدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

يقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعد من أهم مبادرات مؤسسة الإمارات للآداب التي أنشِئت عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو حاكم دبي رعاه الله، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين.

تقام دورته القادمة في الفترة (4-9 فبراير) 2020.

لمحة عن طيران الإمارات

تعتبر طيران الإمارات واحدةً من أكبر شركات الخطوط الجوية العالمية، حيث تسير رحلاتها إلى 158 وجهة في 85 دولة. وتشغّل الشركة 268 طائرة كما أنها تُعتبر أكبر مشغل في العالم لطائرات ’ايرباص A380‘ و’بوينج 777‘، ولديها خطط لتسلّم أكثر من 231 طائرة بقيمة تتجاوز 100 مليار دولار. كما وتعد طيران الإمارات واحدة من أشهر شركات الطيران في العالم، وذلك بفضل وسائل الراحة الفاخرة، والمأكولات الشهية المستوحاة من مختلف المناطق، ونظامها الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي (ice) الحائز على جوائز عالمية، وحفاوة الضيافة التي لا تضاهى من أفراد طاقم الخدمات الجوية الذين ينتمون إلى أكثر من 130 جنسية. وتقدّم طيران الإمارات الدعم لمهرجان طيران الإمارات للآداب منذ عام 2009؛ حيث يوفر المهرجان للناقلة فرصة التواصل مع العملاء المهتمين بمجالات الأدب في الإمارات. وتلتزم الناقلة بدعم القطاعات الثقافية والفنية والإبداعية المتنامية في دبي.

لمحة عن هيئة دبي للثقافة والفنون وموسم دبي الفني

تأسست هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة) في الثامن من مارس 2008، بقرارٍ من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، وذلك لتكون الجهة المعنية بتطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. ونجحت الهيئة منذ ذلك الوقت في لعب دور محوري في تحقيق أهداف خطة دبي 2021، المتمثلة في تسليط الضوء على الإمارة كعاصمة مزدهرة للقطاعات الإبداعية، وتعزيز جوانب القوة التي تتمتع بها كموطن لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة.

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك موسم دبي الفني، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة بدأت مبادراتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات الهيئة آرت دبي وأيام التصميم- دبي، ومعرض سكة الفني الفعالية السنوية الأبرز ضمن موسم دبي الفني، والتي تهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى مهرجان دبي لمسرح الشباب، وهو الفعالية السنوية التي تحتفي بفن المسرح في الإمارات، والذي احتفل في عام 2016 بمرور 10 سنوات على انطلاقه. أما ’دبي قادمة‘، فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على الصعيد العالمي.

وتعد ’كريتوبيا‘ (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول منصة حكومية رقمية مخصصة للقطاعات الإبداعية والثقافية بدبي تهدف إلى توجيه وتنمية الثقافة الإبداعية لتبادل الأفكار وإتاحة المعلومات والفرص التي تعزز الحضور والنمو الشخصي.

وتلعب دبي للثقافة أيضاً دوراً رائداً في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويُعتبر برنامج صيفنا ثقافة وفنون إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، والقراءة، والأسرة، والمستقبل.

وتتولى الهيئة أيضاً إدارة أكثر من 16 موقعاً تراثياً في أنحاء مختلفة من الإمارة، وهي أحد الأطراف الحكومية الرئيسة المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، أطلقت دبي للثقافة رسمياً متحف الاتحاد في ديسمبر 2016، والذي يعد منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع إقليمياً وعالمياً، حيث تلعب المتاحف دوراً محورياً للحفاظ على التراث الوطني.

 للمزيد من المعلومات حول هيئة دبي للثقافة والفنون، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.dubaiculture.gov.ae