08-03-2016

Ahlam Bsharat

 

في اعتقادك، ما مدى أهمية المهرجانات الأدبية بشكل عام؟

.المهرجان رحلة، وبناء أجوائها باختيار الهواء والطرقات، كي لا تتيبّس الحياة في فم رواتها

 

نودّ لو تشاركنا جملة واحدة من كتاب أو نص شعري لازمتك لوقت طويل

مقولة لبرودسكي، حيث يقول: ما فائدة النسيان/ إذا كان سيعقبه الموت؟

إن طلبنا منك بناء برج من خمسة كتب موجودة في مكتبتك أو على طاولة القراءة قبل النوم، فما هي تلك الكتب التي ستبني بها البرج؟

 

كتاب “مودلياني” عن تجربة مودلياني الفنيّة. الأعمال الشعرية الكاملة للشاعرة سنيّة صالح.  أليس مونرو، مجموعتها القصصية: رقصة الظلال السعيدة. ورواية قيد .الدرس لصديقتي الكاتبة لنا عبد الرحمن. السيرة الذاتية للفنان العراقي: سيرة الرماد

 

برأيك ماذا يحمل عام 2016 لعالم الثقافة والأدب؟

يتعلق الأمر بالأمنيات؛ أن تتراجع الرداءة إلى الخلف. أن لا يغيّب الموت المزيد من الأسماء الحالمة. أفلام وأشعار وأفكار في التشكيل والقراءة وحكايات مضيئة تملأ الفجوات التي لا تتوقف الحروب عن إحداثها. أتمنى أن يستعيد الإنسان، عبر الفن، قدرته على أن يحلم، وأن يخفف من حقده.

 

ربما تعلم بتخصيص هذا العام في دولة الإمارات كعام للقراءة، كيف برأيك يمكن تشجيع هذه المبادرة؟

بالإشتغال على حماية القارئ من إنحساره، من تراجعه، من موته من الجوع، أو القتل، ثم بناء القارئ عبر تنمية ذوقه؛ الاستمرار في الكتابة قد تمر أجيال وهو يسير في موازاة لخط الجهل، مالم يتم العمل على بناء المسافة بينهما، بالرغبة الصادقة في أن نخرج من الحفرة التي نعلق فيها. الخطط وسيلة أما الرؤية فهي أم الكائن.