featured image

ضياء الدين يوسفزي

ضياء الدين يوسفزاي والد “ملالا يوسف”، أصغر الحاصلين على جائزة نوبل للسلام، وهو الأب الذي رفض”قص أجنحة ابنته”، وحرمانها من الحرية، ويعمل حالياً مستشاراً خاصاً للأمم المتحدة للتعليم العالمي، وهو الملحق الثقافي لباكستان في قنصليتها في برمنغهام، المملكة المتحدة. نشر مذكراته، “دعها تطير: رحلة أب”، التي سرد فيها قصة ابنته.

كافح ضياء الدين من أجل المساواة منذ زمن طويل، وواجه الأفكار الرجعية للمجتمع الذكوري. واهتم بالنساء في أسرته، ومجتمعه، اللواتي لم ينلن حظاً من التعليم، وكان يقدمّ لهن كل ما يستطيع، بدءاً من قراءة الرسائل التي كتبها الجنود إلى أمهاتهم، ويُعد من أقوى المدافعين عن حقوق المرأة والمكافحين ضد العنف الممارس على أفراد الأسرة.