featured image

ديفياتا رجارام

تأثرت حياة ديفياتا رجارام بمعيشتها في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل كبير، وقد أثرت تجربتها في دبي على صقل خيالها الخصب.

 

نشرت روايتها الأولى، “لو كنت تعرفني فقط” عام 2017، وتم توزيعها ضمن فعاليات الدورة الحادية عشرة في مهرجان طيران الإمارات للآداب، وحصلت الرواية على استحسان القرّاء والنقاد دولة الإمارات العربية المتحدة والهند وفي جميع أنحاء العالم.

أتبعتها بروايتها الثانية، “في كنف الظلال، في مكان ما” عام 2019، وهي قصة الحب واستحواذ المشاعر في العصر الرقمي.

 

يرى النقاد أنها ولدت روائية، وذلك يبرز من خلال أعمالها، إذ تأخذ القرّاء مباشرة إلى عالم الشخصيات متعددة الأوجه.

 

يسعدها أن تمضي أوقاتها مع ابنتها الشابة وطفلتها الصغيرة، والسفر مع أسرتها.