featured image

جوليا جونسون

تقدم جوليا جونسون قراءات للقصص والكتب على محظات الإذاعة، والتلفزة، وتشارك في تقديم الكتل المسموحة وفي العروض المسرحية. 

أقامت العديد من ورش عمل الدراما للناشئة، وتقوم بزيارات للمدارس لإنتاج المسرحيات التعليمية. قدمت جوليا وزوجها المعماري بريان إلى دبي منذ أكثر من أربعين عاما، أي عندما كانت دبي بلدة وادعة ناطحات السحب والفنادق الذكية ومراكز التسوق الفاخرة. 

كان لديها رغبة أصيلة، في تسجيل تجربتها ومشاركة الآخرين معرفتها عن ماضي المنطقة، وثقافتها وتقاليدها الرائع، فنشرت قصتها الأولى “غواص اللؤلؤ”، واتبعتها بقصة “ابن غواص اللؤلؤ”. وقد تم اختيار القصتين من قبل وزارة التربية والتعليم ضمن مبادرة “القراءة للمتعة” في المدارس الحكومية في الإمارات. 

أصدرت جوليا أكثر من خمسة وعشرين كتابًا، منها الفتى الفهد، وحازت قصة “سر السلحفاة”، على جائزة معرض الشارقة الدولي للكتاب كأفضل كتاب دولي للأطفال لعام 2014، كما وفازت قصة “سر الكهف” بجائزة أفضل كتاب عالمي للأطفال في مهرجان الشارقة القرائي للأطفال 2019. 

قصتها الأخيرة،” أين الجميع”، تشجع الأطفال على التحدث عن مشاعرهم وقلقهم الناجم عن كوفيد 19، وتتبع تساؤلات مجموعة من الحيوانات الحائرة خلال جائحة 2020 في محاولة لمعرفة أين ذهب جميع البشر.